23 تشرين1/أكتوير

تعامد تاريخي للشمس على تمثالي «آمون ومنتو رع»

Written by 
تعامدت أشعة الشمس، اليوم الأحد 23 أكتوبر 2016، على تمثالي الإله آمون والإله منتو رع، وذلك داخل قدس الأقداس بالمعبد الروماني، والمعروف باسم (دير شلويط)، في منطقة البر الغربي بالأقصر.
ومن جانبه، أكد رئيس الجمعية المصرية للتنمية الأثرية والسياحية، أيمن أبوزيد، أن عملية تعامد أشعة الشمس، على تمثالي الإله آمون والإله منتو رع، قد استمرت لمدة 25 دقيقة، حيث تم تشييد التمثالين بالمعبد، على محور شمسي، وذلك لكي يستقبل الشمس مرتين في العام، إحداهما في يوم 23 من شهر أكتوبر، والثانية في يوم 20 من شهر فبراير.
وأضاف أيمن أبو زيد - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط - أن الفريق البحثي المعني برصد الظواهر الفلكية بالمعابد الأثرية المصرية، سوف يقوم بعمليات رصد وتوثيق لعدد 14 ظاهرة فلكية، وذلك داخل عدد من المعابد في محافظات الجيزة، وأسوان، وقنا، والأقصر والوادى الجديد، وذلك بموافقة من اللجنة الدائمة بالمجلس الأعلى للآثار المصرية، ويأتي ذلك في إطار السعي لإبراز تقدم الحضارة المصرية في علم الفلك، وتشجيع ما بات يعرف اليوم بسياحة الفلك.
وطالب، أيمن أبو زيد، وزارة السياحة بدعم الجهود الرامية للتسويق لتلك الظواهر في العالم خاصة وأن الفريق البحثي الذي يترأسه الدكتور أحمد عوض، قد نجح بالفعل في رصد تعامد الشمس في عدد من المعابد والمواقع في كل من: دندرة، وحتشبسوت، وإدفو، وكلابشة، وهرم زوسر، وفيلة، وهيبس، ودير الحجر، وقصر غويطه، وجبل السلسة والمحرَقة.
Read 815 times
Rate this item
(0 votes)

Leave a comment

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.