11 تشرين2/نوفمبر

احترس.. السجائر الإلكترونية بداية لإدمان التدخين!!

Written by 
كشف بحث علمي جديد، أن المراهقين الذين يقومون بتدخين السجائر الإلكترونية، يصبحون أكثر عرضة لإدمان تدخين التبغ بعد ذلك، وبالتالي تضع هذه النتائج حدًا للجدل الشديد الدائر بشأن ما إذا كانت السجائر الإلكترونية من الممكن أن «تمهد الطريق» أمام المراهقين والشباب لإدمان التدخين، أم أنها تساعدهم على الإقلاع عن التدخين أو عدم تدخين التبغ.
ومن جانبها، ذكرت صحيفة «دايلى ميل» البريطانية، أن عدد كبير من خبراء الصحة، يحرصون على الترويج للسجائر الإلكترونية باعتبار أنها وسيلة فعالة لمساعدة الشباب على الإقلاع عن التدخين، بينما يقوم عدد آخر من خبراء الصحة بالتأكيد على أن هذه السجائر، مكملة لنمط الحياة و«الروشنة» وليس لها أضرار صحية، وعلى النقيض من ذلك، يقوم فريق ثالث من خبراء الصحة بالتحذير من السجائر الإلكترونية مشيرين إلى أنها قد تؤدي إلى إدمان هؤلاء الشباب لتدخين التبغ نفسه.
ويأتي البحث العلمي والميداني الجديد، والذي أجرته مدرسة الطب في جامعة كيك بولاية كاليفورنيا الجنوبية الأمريكية، والذي شمل 3000 مراهق يبلغون من العمر 15 عامًا في الولايات المتحدة، ليحسم هذا الجدل بين خبراء الصحة، ويؤكد أنه كلما ازداد تدخين المراهقين للسجائر إلكترونية، فإن ذلك يؤدي بالتبعية إلى زيادة احتمال تدخينهم للسجائر والتبغ، بعد ذلك بعدة أشهر قليلة.
Read 725 times
Rate this item
(0 votes)

Leave a comment

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.