15 تشرين2/نوفمبر

بالفيديو.. «المخابرات العامة» تنعي الفنان محمود عبد العزيز

Written by 
في سابقة هي الأولى من نوعها، أصدرت المخابرات العامة المصرية بيانًا حول الفنان الراحل محمود عبد العزيز، لتنعيه إلى الشعب المصري، وذلك اعترافا من المخابرات العامة بالتأثير الكبير الذي تركه دوره في مسلسل رأفت الهجان على عقل ووجدان أكثر من جيل من شباب مصر، كما نشر جهاز المخابرات العامة المصري نعيًّا في صحيفة "الأهرام"، في عددها الصادر يوم الاثنين 14 نوفمبر 2016، للفنان الراحل محمود عبدالعزيز، نظرًا لتجسيده بطولات أبناء الوطن في أعماله بشكل صادق ومشرف.
وكانت قناة «سي بي سي إكسترا» الفضائية، قد أذاعت مساء الاثنين 14-11-2016، مقطع فيديو تضمن نعي جهاز المخابرات العامة المصرية، للفنان محمود عبد العزيز، الذي تُوفي، يوم السبت 12 نوفمبر 2016.
وجاء نص النعي كالتالي: «بسم الله الرحمن الرحيم، إنا لله وإنا إليه راجعون، المخابرات العامة المصرية تنعي بمزيد من الحزن والأسى الفنان الكبير محمود عبد العزيز، الذي أثرى بإبداعه الفن العربي، والذي جسد بصدق بطولات أبناء الوطن، عبر إخلاصه وقدرته العظيمة، تغمد الله الفقيد بواسع رحمته، وللأسرة خالص العزاء».
وربما يكون تاريخ محمود عبد العزيز، حافلا بعشرات الأعمال الكبيرة، التى قام بها بالعديد من الشخصيات، فهو الشيخ والابن والمهندس والدكتور، وأيضا ضابط المخابرات المصرى، فى فيلم «إعدام ميت»، إلا أن كل ذلك يقف فى مواجهة دور أوحد لمسلسله الشهير رأفت الهجان، والذى جسد فيه أسطورة بطل مصرى تابع لجهاز المخابرات العامة المصرية، استطاع أن يعمل لصالح بلاده داخل الأراضى الإسرائيلية، لمدة تزيد على 17 عاما، كان فيه "ليفى كوهين"، أو "ديفيد شارلى سمحون"، صاحب شركة السياحة، الذى استطاع التغلغل فى الواقع الإسرائيلى، وأن توثق رسائله المشفره لجهاز المخابرات، كنزاً كبيرا فى كثير من الأحداث، فى وقت كانت فيه وسائل التواصل غير منتشرة بالقدر الحالى، حيث تدور الأحداث فى الفترة ما بين عام 1955 وعام 1971، وخرج العمل للنور فى عام 1987، على يد المؤلف صالح مرسى، بعد فترة وجيزة من وفاة رأفت الهجان الحقيقي أو «رفعت علي إسماعيل الجمّال».
وقد جسد الفنان الراحل محمود عبد العزيز، عبر ذلك العمل بطولة تباهى بها الوطن العربى، ودلت الروايات المختلفة، على وجود الشخصية، وتحدث البطل الحقيقى، رفعت الجمال، عن عمله داخل إسرائيل لمدة 18 عاما، خدم فيها الوطن.رأفت الهجان الحقيقي أو رفعت الجمال
 وألهمت القصة أجيالا كاملة، الثقة فى جهاز المخابرات العامة، استطاع فيها أن يكون رأفت الهجان، بمثابة ملحمة وطنية عظيمة، أثرت الشعور الوطنى، وساهمت فى تعزيز الكرامة الوطنية، والتأكيد على ضرورة العمل لصالح الوطن، تحت أى ظرف وفى أى وقت، جعل الجميع يضرب المثل دائما، بعظمة الأعمال الوطنية، والممثلين المصريين القادرين على نقل تلك البطولات للمشاهدين.
يذكر أن مسلسل رأفت الهجان يتكون من ثلاثة أجزاء، من إخراج يحيى العلمي ويدور حول سيرة العميل المصرى رفعت الجمال، الذى تم زرعه داخل المجتمع الإسرائيلى، لصالح المخابرات المصرية، وبدأ العمل على إنتاج أول جزء فى عام 1987.
الجدير بالذكر، أن الفنان محمود عبد العزيز قد وافته المنية، يوم السبت 12-11-2016، عن عمر ناهز الـ70 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض.
وتعرض الفنان الراحل لهبوط حاد فى الدورة الدموية وضيق فى التنفس، ونُقل إلى مستشفى الصفا فى المهندسين، وفى وقت لاحق تم الكشف عن غموض حالته التى تمثلت فى تورم شديد فى الأنسجة المحيطة بالفك، وقام باستئصال هذا الورم بفرنسا، ورغم أنه كان ورما حميدًا إلا أن حالته الصحية تدهورت سريعًا.
وشُيعت جنازته بعد ظهر الأحد 13 نوفمبر 2016، بمسجد الشرطة بمدينة الـ6 من أكتوبر، وسط حضور عدد كبير من الفنانين، وتم نقل الجثمان إلى مثواه الأخير بمدافن الأسرة بمحافظة الإسكندرية، مسقط رأسه.
 
 
 

↓↓↓ شاهد الفيديو في الأسفل ↓↓↓

Read 953 times Last modified on الجمعة, 18 تشرين2/نوفمبر 2016 17:10
Rate this item
(0 votes)

Media

Leave a comment

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.