03 تشرين2/نوفمبر

ياسر حسني يكتب: اغتيال لغة!

Written by 
فى الماضى القريب، انضم موقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك" إلى قائمة المتهمين بـ "اغتيال اللغة العربية"، وسارع موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، ليدعم "الفيس بوك" فى حربه ضد لغتنا الجميلة!.. ولكن هل نجح هؤلاء المتهمون فى جريمتهم؟.. ومن تضم قائمة المتهمين لتلك الجريمة؟
لنبدأ بإجابة السؤال الثانى أولًا، ونتحدث عن بقية المتهمين، إنهم: أنا.. وأنت.. أبى وأمى.. أباك وأمك.. مُدرسي ومُدرسك.. مدرستي ومدرستك.. بمعنى أشمل.. المجتمع بأكمله شريك فى تلك "الجريمة النكراء".
فرغبة الأسرة فى توفير "وجاهة اجتماعية" لها ولأبنائها، دفعتها إلى الحرص على تعليمهم اللغات الأجنبية، حتى يتفاخر كل أب وكل أم بأن نجلهم يجيد اللغات الأجنبية، وهكذا أصبحت اللغة الأجنبية "موضة" مثل الملابس الغربية التى بدأت تنتشر بين الشباب والفتيات، من باب "التفاخر والتباهى" أيضًا.
يضاف إلى ذلك أن غالبية الأنشطة الاقتصادية فى مجتمعاتنا العربية صارت "عابرة للقارات"، فشركات الهواتف المحمول "الجوال" أجنبية، والمطاعم الفاخرة "أجنبية"، حتى محلات الملابس والأدوات والأجهزة المنزلية "أجنبية".
وهذا أجبر الإدارة المحلية "الوطنية" لفروع تلك الشركات إلى تنفيذ "تعليمات" القيادات الإدارية العليا، بضرورة إجادة الموظفين بها للغات الأجنبية، وبالتالى أصبحت تلك اللغات من بين مؤهلات التعيين بالوظائف فى القطاع الخاص.
وأخيرا هناك محاولة الشباب والمراهقين العرب للهروب من الرقابة الأسرية فى معرفة ما يكتبونه على مواقع التواصل الاجتماعى، فابتكروا شفرة سرية خاصة بهم هى استخدام الحروف اللاتينية (مثل الإنجليزية والفرنسية) فى كتابة اللغة العربية، فيما يعرف باسم (الفرانكو أراب)، وذلك ليجد من يحاول التلصص عليهم صعوبة فى ترجمة هذه الكلمات وقراءتها.
وهكذا.. سقطت اللغة العربية "فريسة وضحية" لمؤامرة مقصودة وأخطاء وخطايا غير مقصودة ارتكبناها جميعا، ودفعت لغتنا الجميلة ثمنها، وسندفع نحن أيضا الثمن ولكن بالتدريج البطئ.
والفقرة السابقة تجيب عن السؤال الأول، هل نجحت جريمة اغتيال اللغة العربية؟.. للأسف.. أوشكت الجريمة أن تنجح.. وتضيع اللغة العربية لولا حفظ الله لها.. وبقية من أمل أن يستيقظ أبناؤها يومًا ما ويُوقفون تلك المهزلة!.. رحم الله أطفال الوطن العربي.. وثبّتهم على لغتهم وانتمائهم لهذا الوطن العظيم وللغته الخالدة.
Read 632 times
Rate this item
(0 votes)

Leave a comment

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.