22 تشرين1/أكتوير

سعر الدولار بالسوق السوداء والبنوك.. اليوم السبت

Written by 
سعر الدولار اليوم، استقر سعر الدولار أمام الجنيه المصري، اليوم السبت، على مستوى التعاملات الرسمية بالبنوك، مسجلا 8.85 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع، وفق أحدث البيانات الصادرة عن البنك المركزي.
وفي المقابل عاد الدولار الأمريكي للارتفاع مقابل الجنيه المصري في السوق السوداء في تعاملات، اليوم السبت 22-10-2016، ليصعد نحو 5 قروش مقارنة بالأسعار المتداولة أمس، الجمعة، مع تفاوت السعر من مكان إلى آخر وحسب الكميات، ليسجل الدولار 15 جنيها للشراء و15.25 جنيه للبيع وفق ما ذكره متعاملون.
وقال مصدر مصرفي، أن السوق الموازية للعملة الصعبة شهدت خلال اليومين الماضيين استقرار أسعار صرف العملة الأمريكية أما العملة المحلية، ليعاود الارتفاع نسبيا مجددا مع بداية تعاملات، السبت، متوقعا ارتفاعه قبل نهاية الأسبوع الجاري، في ظل تزايد الطلب ونقض المعروض في السوق.
وذكر خبراء اقتصاديون في تقارير لهم بشأن أزمة الدولار في مصر، أن ارتفاع أسعار صرف العملة الأمريكية أمام الجنيه المبالغ فيه بالسوق الموازي خلال الفترة الحالية، جاء نتيجة انتشار المضاربات القوية على العملة الأمريكية، والشائعات التي غذتها بعض الأطراف لتحقيق أرباح طائلة، خصوصا ما تعلق بتعويم الجنيه المصري، ما دفع بسوق النقد إلى حالة العطش وارتفاع قوي للدولار في السوق الموازي.
وقال خبير اقتصادي رفض الكشف عن اسمه، أن ارتفاع سعر الدولار خارج البنوك سببه شح المعروض من العملة الأمريكية على مستوى البنوك المصرية وشركات الصرافة، وعدم تغطية احتياجات السوق من خلال الكميات التي يضخها البنك المركزي في عطائه الدوري كل يوم ثلاثاء، بالإضافة لتزامن هذه الضغوط مع تأخر التدفقات الدولارية المنتظرة.
وأضاف أن غياب دراسات حقيقية ومعمقة لحل أزمة الدولار في مصر، ساهم في ارتفاع أسعار صرف الدولار لمستويات لم تشهدها سوق النقد من قبل، كعدم وضع برامج لجذب الاستثمارات الأجنبية، وإعادة تنشيط القطاع السياحي واتخاذ اجراءات تلزم المقيمين الأجانب الممارسين لنشاطات تجارية تبديل مبالغ مالية بالدولار وفرض رسوم دخول أو مغادرة عبر الحدود البرية والمطارات.
وأشارت تقارير ودراسات أعدها خبراء اقتصاديون، إلى أن جزءا كبيرا من الطلب على الدولار لا يخضع لاعتبارات التصدير والاستيراد، وإنما لاعتبارات المضاربة بهدف رفع أسعار صرف العملة الأمريكية مقابل العملة المحلية “الجنيه” لتحقيق أرباح طائلة.
Read 632 times
Rate this item
(0 votes)

Leave a comment

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.